قصة بقرة اليتامى الحكاية الجزائرية ال

قصة بقرة اليتامى الحكاية الجزائرية ال. سنوسي، صليحة (2013)، السلوك الاجتماعي والقيّم الاخلاقية في الحكاية الشعبية في الغرب الجزائري، أطروحة دكتوراه، في الأدب الشعبي، جامعة أبي بكر بلقايد، تلمسان. كثيرة هي القصص والمحاجيات التي ترويها الجدات، قبل النوم، تهدهد بها عيون الأطفال الناعسين، تبدأ دائما بـ”حاجيتك ماجيتك”، لكن أسطورتنا ليست لونجة بنت الغول، أو بقرة اليتامى، إنما عن “روفا”، فتاة أمازيغية، تطرب.

سطيف الجزائرية تحتفي بـ"المرأة" في الحكاية الشعبية
سطيف الجزائرية تحتفي بـ"المرأة" في الحكاية الشعبية from alkhaleejonline.net

مقدمـة تعدّ الحكاية الشعبية بأنواعها شكلا من أشكال التعبير. عُرف جحا على أنّه شخصية هزلية انتشرت في الأدب الشعبي فكانت تثير الطرفة في المجالس، وترسم الابتسامة على مُحيّا الجالس، وجحا رجل عايش أحداث عصره بذكاء ساخر، فرُويت. ألعاب جديدة، أو بالأحرى قديمة تتعلق بجيل الثمانينيات وأوائل التسعينيات الذهبي، ولا تمت بأي صلة للجيل الجديد، الذي لم يُفكر ولم يعتقد يوما أنه سيعود بأدراجه للعب بألعاب الزمن الجميل، على غرار لعبة “الكرود” أو كما.

في كل بيت، في كل قرية ومدينة يتذكر الكبار والصغار حكاية الأوائل الذين صنعوا الحياة بأفراحها وأتراحها،، وبين مئات الحكايات التي ترددها الجدات….

يهدف هذا البحث إلى دراسة مدى فاعلية تطبيق المنهج المورفولوجي على الحكاية الشعبية بقرة اليتامى لمنطقة تيسمسيلت (الجزائر). الوقت المثالي للزواج لا هو في العشرينات، ولا الثلاثينيات ولا الأربعينيات، يأتي هذا الوقت عندما يأتي الشخص المناسب، فليس مهمًّا متى نتزوج. فهمتها لكني قدمت استقالتي أمس !!!

كثيرة هي القصص والمحاجيات التي ترويها الجدات، قبل النوم، تهدهد بها عيون الأطفال الناعسين، تبدأ دائما بـ”حاجيتك ماجيتك”، لكن أسطورتنا ليست لونجة بنت الغول، أو بقرة اليتامى، إنما عن “روفا”، فتاة أمازيغية، تطرب.

تروي هذه القصة معاناة الطفلين ظريف ومرجانة بعد وفاة أمهما وزواج الأب، وتعرضهما إلى قسوة زوجة الأب و ظلمها، حيث يعيشان بذلك الحرمان العاطفي والاجتماعي في اقسي صوره، وفي. بعد هذه المقاربة الأنثروبولوجية لطقوس العبور في الحكاية الشعبية الجزائرية من وخلال أنموذج حكاية (الطير ليغني وجناحه يرد عليه) خلصنا إلى النتائج التالية: في حفل العشاء قال المدير نكتة فضحك جميع الموظفين إلا واحد فقال له المدير :

وسنتناول في هذا البحث مسألة وجهة النظر أو الرؤية السردية بتعبير تودوروف في القصص الشعبية الجزائرية ؛ لنكشف عن طبيعة هذه الرؤية من خلال النموذج الذي اعتمدناه للدراسة وهو : بقرة ليتامى.

سنوسي، صليحة (2013)، السلوك الاجتماعي والقيّم الاخلاقية في الحكاية الشعبية في الغرب الجزائري، أطروحة دكتوراه، في الأدب الشعبي، جامعة أبي بكر بلقايد، تلمسان. وفي قصة والنار ذات الوقود يتحدث عن فايز، حليمة وهما كانا ايجابيين في القصة. ألعاب جديدة، أو بالأحرى قديمة تتعلق بجيل الثمانينيات وأوائل التسعينيات الذهبي، ولا تمت بأي صلة للجيل الجديد، الذي لم يُفكر ولم يعتقد يوما أنه سيعود بأدراجه للعب بألعاب الزمن الجميل، على غرار لعبة “الكرود” أو كما.

الصوت )بقرة في زمن الثوب البهيج( غير أن موجتك الخصوصية تعقني وسط السخرية العبثية الجادة فلم أسمع صوت أرجلهما بيد أن وقع حوافري كان مسموعاً للجميع( )البنت التي طارت عصافيرها(.

أظنك لم تفهم النكتة ؟! قدمت الهيئة العربية للمسرح الحلقة الثانية عشرة من سلسلتها الشهرية «إقرأ كتب الهيئة» حول كتاب «فاطمة قالير. وفي قصة بقرة اليتامى نجد شخصية أبو إسماعيل الذي يتعرض لمعاملة قاسية من سيدة البيت دون أن يذكر اسمها.

لقد تم تلخيص نص الحكاية وتقطيعه إلى متواليات، ولخصت المتواليات إلى جمل سردية من أجل تحديد.

وُلدت مع اندلاع الثورة الجزائرية في 1 نوفمبر 1954، حيث كان أهلها يشاركون في النضال بالجزائر العاصمة، أمها كانت أمية ووالدها كان شاعراً باللغة. مقدمـة تعدّ الحكاية الشعبية بأنواعها شكلا من أشكال التعبير. 5 مسرحيات»، وشارك في الحلقة كل من الكاتبات.

أضف تعليق